جديد

اصدار جديد يضم حكايات مختلفة حول مفهوم القوامة والولاية في الواقع المعيش
اصدار جديد يضم حكايات مختلفة حول مفهوم القوامة والولاية في الواقع المعيش

نادية الشرقاوي

 

 

 

صدر حديثا عن مركز "مساواة" العالمية مؤلف جماعي في غاية الأهمية في موضوع "القوامة والولاية في الواقع المعيش"، من خلال معاينة مجموعة من التجارب الإنسانية عاشتها نساء من بلدان مختلفة، جاء تقديمها في شكل حكايات مختلفة حسب الواقع الاجتماعي والاقتصادي والفكري لكل بلد.

وللإشارة فهذا المؤلف يدخل ضمن الهدف الأساسي لمؤسسة "مساواة" ألا وهو: إنتاج معرفة جديدة تدعو إلى المساواة من داخل التراث الفقهي، بالبحث عن منظورات جديدة للمعرفة الدينية التي تقدم إسهاما بنَّاء في إصلاح القوانين والممارسات الخاصة بالأسرة المسلمة، وقد تضمن هذا المؤلف نماذج من بنغلادش- مصر- جامبيا- كندا- إيران- ماليزيا- إندونيسيا- نيجيريا- المملكة المتحدة.

باختلاف الحكايات تختلف القصص النسائية حسب الحالة العائلية بين عازبة ومتزوجة ومطلقة وحسب مستويات الدراسة بين مستوى ابتدائي ومستوى جامعي عال، وحسب العرف والعادات الاجتماعية وحسب الامكانات الاقتصادية لكل بلد.

ولا يعد الكتاب مجموع النساء المشاركات في بلورة الأفكار  المجمعة "عينات بحث" ولكن يطلق عليهن: "مصادر معرفة"، لأنهن "شاركن بقصصهن وخبراتهن وتأملاتهن مسهمات بذلك في كل من الحركات القومية والعالمية من أجل العدالة والمساواة".

تصف مقدمة الكتاب هذا المشروع بأنه :"أحد مكونات مبادرة "مساواة" لبناء المعرفة حول "القوامة" و"الولاية"، وهما مفهومان يتم فهمهما عادة على أنهما يفرضان سلطة الرجال على النساء، كما أنهما  في القلب من القوانين المعاصرة للأسرة المسلمة. تنطوي القوامة على سلطة القوامة على سلطة الزوج على زوجته ومسؤوليته في الإنفاق عليها وحمايتها. أما المفهةم الآخر القريب من القوامة وهو الولاية فيرتبط بحق أفراد العائلة من الرجال وواجبهم في أن يمارسوا وصاية على أفراد العائلة من النساء، وتمييز الآباء على الأمهات في حق الولاية على الأبناء." الصفحة 18.

ومن بين الأهداف التي سطرتها مقدمة الكتاب منها:

  1. تقديم فهم أعمق للكيفية التي تختبر بها النساء والقوامة والولاية، والانفصال بين الفهم النصي لهذين المفهومين والواقع المعيش، وكيف يعكس هذا الانفصال على حياة النساء ويؤثر على تجاربهن واختياراتهن.
  2. الترويج لتعلم جمعي وبناء قدرات في التراث الإسلامي، وذلك بالتركيز على المعرفة النسوية الإسلامية التي تعيد قراءة التفسيرات الأبوية وتشتبك بعين نقدية مع التراث.
  3. إنتاج معرفة يمكنها أن تسهم في التغيير الاجنماعي في البلدان المشاركة، وفي أنشطة "مساواة"، وفي الدعوة على مستوى عالمي.

 

 

نشر بتاريخ: 04 / 07 / 2017



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

كتاب: "سجن النسوية. نحو فكر إسلامي مناهض للاستعمار"

كتاب: "سجن النسوية. نحو فكر إسلامي مناهض للاستعمار"

بمقر المؤسسة الأوربية العربية بغرناطة، يوم الأربعاء 30 نونبر 2016، قدمت العالمة السياسية و المتخصصة في اللغة و الثقافة العربية سيرين ادلبي السباعي، آخر مؤلفاتها باللغة الإسبانية "La cárcel del feminismo. Hacia un pensamiento Islámico decolonial" وترجمته: "سجن النسوية. نحو فكر إسلامي مناهض للاستعمار ". 

صدور كتاب جديد للدكتورة أسماء المرابط « Croyantes et féministes, un autre regard sur les religions»

صدور كتاب جديد للدكتورة أسماء المرابط  « Croyantes et féministes, un autre regard sur les religions»

صدر مؤخرا كتاب جديد للدكتورة أسماء المرابط بعنوان "مؤمنات ونسائيات: رؤية أخرى للأديان" (Croyantes et féministes : un autre regard sur les religions) عن دار النشر « La Croisée des chemins » سنة 2016. الكتاب الذي يتكون من 124 صفحة (الحجم المتوسط) يعتبر من الأعمال التي تساهم في تشكيل وعي جديد بالمعرفة الدينية من طرف نساء مسلمات وفي نفس الوقت نقدا للحركة النسوية الغربية المهيمنة عن طريق التحدث بلسان الدول المستعمرة سابقا ذات الخصوصية الثقافية.

صدور كتاب الدكتورة أسماء المرابط "النساء في القرآن: قراءة للتحرر" باللغة الإنجليزية

صدور كتاب الدكتورة أسماء المرابط "النساء في القرآن: قراءة للتحرر" باللغة الإنجليزية

صدر حديثا للدكتورة أسماء المرابط كتاب "القرآن والنساء: قراءة للتحرر" مترجما إلى اللغة الإنجليزية بعنوان "Women in the Qur’an: An Emancipatory Reading"، وقد صدر الكتاب بداية باللغة الفرنسية تحت عنوان "Le Coran et les femmes : une lecture de libération". ويعتبر هذا الكتاب، الذي...