متابعات

إطلاق مشاريع جمعيات المجتمع المدني في إطار خطة "إكرام"
إطلاق مشاريع جمعيات المجتمع المدني في إطار خطة "إكرام"

إلياس بوزغاية

 

 

 

بمناسبة اليوم الوطني للمرأة المغربية، ترأست كل من بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، وروبرت دجوي، سفير الاتحاد الأوروبي بالمغرب، اليوم الجمعة 9 أكتوبر 2015 بالرباط حفل إطلاق مشاريع منظمات المجتمع المدني، الممولة في إطار برنامج دعم الاتحاد الأوروبي لتنفيذ الخطة الحكومية للمساواة 2012-2016 "إكرام".

وتندرج هذه الخطة في إطار الإيفاء بمقتضيات الدستور الرامية إلى تعزيز المساواة والمشاركة الفعالة للنساء، وكذا تحقيق المقاربة التشاركية بين الحكومة والمجتمع المدني، حيث جاء الحفل تتويجا لمسار طلب تقديم المشاريع، المعلن عنه يوم 10 أكتوبر 2014، من طرف برنامج الاتحاد الأوروبي لدعم تنفيذ خطة "إكرام"، والذي خصص له أكثر من 22 مليون درهم لتمويل مشاريع الفاعلين غير الحكوميين والعاملين في المجالات التالية:

  • محاربة الصور النمطية بين الجنسين،
  • مناهضة العنف ضد النساء،
  • تقوية المشاركة السياسية للنساء،
  • ودعم ولوج النساء للحماية القانونية.

 وتستهدف المشاريع الخمسة عشر التي تم اختيارها من ضمن 113 مشروعا، مجموع التراب الوطني تستفيد فيها الجمعيات من دعم مالي وتقني لمدة تتراوح بين سنة و نصف وثلاث سنوات.

وصرحت الوزيرة بسيمة حقاوي أن وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، قامت بتطوير آليات تدبير الدعم العمومي، عبر تحديد دقيق وشفاف لمعايير التمويل، كما عملت على إصدار إعلان سنوي لتقديم طلب دعم مشاريع جمعيات المجتمع المدني الهادفة إلى الإدماج الاجتماعي والاقتصادي للأشخاص في وضعية صعبة، أو تقوية قدرات الفاعلين التنمويين، وأنها تخصص ميزانية تتراوح بين 42 و62 مليون درهم سنويا لدعم هذه المشاريع.

من جهته، قال روبرت دجوي أن الإرادة السياسية لرفع العراقيل أمام تحقيق المساواة أصبحت ملحة، خصوصا أن دراسة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي أبانت أن معدل النشاط النسوي أقل ثلاث مرات من معدل النشاط الذكوري، وأن نشاط المرأة سجل انخفاضا بنسبة 5.7 نقاط ين 1999 و2012، فضلا عن أن الفوارق بين العالم القروي والحضري تمس بدرجة خاصة النساء، مبرزا أن معدل تمدرس الفتيات بالمستوى الإعدادي في العالم القروي لا يتعدى 30.7 في المائة بين 2013 و2014، وأن 55 في المائة من النساء بالقرى أميات. كما أشاد المتحدث بمقتضيات الدستور المغربي، والتي في إطارها تم إحداث هيأة المناصفة ومحاربة جميع أشكال التمييز بين المرأة والرجل من خلال إعداد آليات وبرامج لرفع الحيف والتمييز ضد المرأة المغربية

 

 

نشر بتاريخ: 12 / 10 / 2015



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

تقرير عن ندوة "دور الوساطة الأسرية في استقرار الأسرة"

تقرير عن ندوة "دور الوساطة الأسرية في استقرار الأسرة"

نظم المركز المغربي للوساطة والتحكيم ــ بشراكة مع هيئة المحامين بالدار البيضاء، ومركز سند للوساطة الأسرية، والمركز المغربي للأستاذة الجامعية للبحث في قضايا النوع والتنمية، ومؤسسة حماية، وبشراكة مع مقاطعة سيدي عثمان ــ ندوة علمية يوم 22 ابريل 2017 بمقر مقاطعة سيدي عثمان، تحت عنوان "دور الوساطة الأسرية في استقرار الأسرة"...

تقرير حول الندوة الأولى لكرسي فاطمة المرنيسي ج. 1

تقرير حول الندوة الأولى لكرسي فاطمة المرنيسي ج. 1

عرفت أيام 30 نونبر و1 - 2 دجنبر 2016 حدث تدشين الندوة الأولى لكرسي فاطمة المرنيسي بتنظيم من جامعة محمد الخامس في بالرباط والمركز البحثي التابع للمدرسة العليا للتسيير. الكرسي الذي أراد له مؤسسوه أن يكون منارة رائدة تخلد ذكرى إحدى أبرز الوجوه النسائية في العالم العربي وأحد أبرز علماء الاجتماع بالمغرب، عرف زخما كبيرا من حيث الحضور ومن حيث الأنشطة التي تضمنها.

تقرير عن محاضرة الإمام طارق أوبرو

تقرير عن محاضرة الإمام طارق أوبرو

في رحاب المكتبة الوطنية نظم قطب العلوم السياسية بالجامعة الدولية بالرباط يوم الخميس 2 يونيو لقاء تواصليا مع المفكر المغربي الفرنسي الإمام طارق أوبرو، وهو شخصية مثيرة للجدل أصبحت تثير بطرحها الجريء وسائل الإعلام في أوربا، وقد اختار المنظمون للحديث في هذا اللقاء الذي كان فرانكفوني الطبيعة والحضور، فرنسي اللسان محور: "التفكير في الإسلام في مواجهة تحديات الزمن الحاضر" « PENSER L’islam face aux défis du temps présent » ...