ندوات

الملتقى الأول لشبكة شقائق حول: النساء والمجال العام: رؤية إسلامية معاصرة
الملتقى الأول لشبكة شقائق حول: النساء والمجال العام: رؤية إسلامية معاصرة

نادية الشرقاوي

 

 

 

تحت عنوان "النساء والمجال العام: رؤية إسلامية معاصرة" نظمت شبكة شقائق التابعة لمركز نون لقضايا المرأة والأسرة اجتماعها الأول الذي ضم عددا من المهتمين والباحثين في مجال قضايا المرأة من منظور إسلامي، وذلك في ثلاث أيام من أبريل الجاري من 27 إلى 29 بحضور مدير مكتبة الإسكندرية ومدير المعهد السويدي بالإسكندرية وممثلين للأزهر الشريف ورئيس مجلس أمناء مؤسسة مدى.

جمعت هذه الشبكة في عضويتها ناشطات وباحثات من عدة دول عربية، وشاركت من المغرب كل من الدكتورة عائشة الحجامي والدكتورة حكيمة حطري من جامعة القرويين والدكتورة عزيزة البقالي رئيسة منتدى الزهراء والدكتورة نادية الشرقاوي ممثلة الرابطة المحمدية للعلماء، فضلاً عن مشاركات من الأردن والبحرين والعراق وتونس وليبيا والسودان والصومال.

وبعد تقديم رؤية وأهداف الشبكة ومنهجية عملها، والتحديات التي تواجه عمل مثل هذه الشبكات، وتدراس كيفية تفعيل دور الشبكة لتوسيع قاعدة المهتمين بمجال عملها، ناقش هذا المؤتمر محاور مختلفة عرضت خلالها أوراق عمل حول مواضيع مختلفة، منها: رصد قضية العنف ضد المرأة التونسية، مفهوم الاختلاط وحكمه من منظور القرآن والسنة، مفهوم المناصفة من خلال مشاركة المرأة المسلمة في بناء المجتمع،  خبرة تواجد المرأة المغربية في المناصب العليا في المؤسسات الدينية

وقد أكدت كوثر الخولي مديرة شبكة شقائق أن شقائق هي تجمع إقليمي ومشروع يبلور تراكم عمل أكثر من ثلاث سنوات؛ حيث تستند الشبكة في تأسيسها على مبادئ إعلان الإسكندرية حول حقوق المرأة في الإسلام، والذي أصدرته مكتبة الإسكندرية بالتعاون مع عدد من المؤسسات الأهلية كنتاج لنقاشات استمرت لعامي (2012 و2013) في رحاب الأزهر الشريف.

وكتفعيل لإعلان الإسكندرية، رصد مركز "نون" العديد من التجارب والخبرات على مستوى الوطن العربي التي تناولت قضايا المرأة من منظور إسلامي سواء على مستوى البحث الأكاديمي أو على مستوى العمل المدني.

وتأتي "شقائق" التي يطلقها المركز بالتعاون مع كل من مكتبة الإسكندرية والمعهد السويدي بالإسكندرية حسب تصور مؤسسيها تلبية للحاجة الماسة لكيان يضم العاملين والمهتمين بما عرف منذ ما يقرب من ثلاثة عقود بالنسوية الإسلامية، وهو مفهوم يعبر عن تيار النساء المسلمات اللاتي يحاولن الموائمة بين قيم وتعاليم الإسلام كدين سماوي وعلى رأسها العدل والإنصاف والمساواة، وبين النسوية كحركة نضالية وتيار حقوقي يسعى لتمكين المرأة واستعادة حقوقها".

وأوصى المشاركون في الملتقى خلال جلسته الختامية بضرورة إصدار موقع إلكتروني لملتقى “شقائق” يتم من خلاله توفير الأبحاث المنشورة في مجال النسوية الإسلامية داخل وخارج الوطن العربي، وكذا ليتيح للطلبة والباحثين المراجع الأكاديمية في هذا المجال الجدي.

 

نشر بتاريخ: 06 / 05 / 2015



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

الأستاذ إلياس بوزغاية يقدم عرضا تفاعليا حول مركز الدراسات النسائية في الإسلام بمركز Amideast بالرباط

الأستاذ إلياس بوزغاية يقدم عرضا تفاعليا حول مركز الدراسات النسائية في الإسلام بمركز Amideast بالرباط

في إطار انفتاح مركز الدراسات النسائية في الإسلام التابع لرابطة المحمدية للعلماء على مختلف الفعاليات الثقافية والأكاديمية، وفي سياق تحقيق أحد أهدافه المتمثل في تصحيح الصور النمطية السائدة حول المرأة في الإسلام، شارك الباحث إلياس بوزغاية في تأطير إحدى الحصص المجدولة في برنامج التبادل الثقافي بمركز Amideast بالرباط لفائدة طلبة ينتمون لمختلف الجامعات الأمريكية. وقد تزامن هذا الحدث مع اليوم الوطني الذي يخلده المغاربة للإحتفال بالمرأة المغربية (العاشر من أكتوبر كل سنة).

تقرير عن العرض التفاعلي حول يوم المرأة الوطني بفاس

تقرير عن العرض التفاعلي حول يوم المرأة الوطني بفاس

بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يصادف العاشر من أكتوبر من كل سنة، نظمت الثانوية الإعدادية الأمل بفاس عرضا تفاعليا بعنوان "متى نحتفل بالمرأة؟" من تأطير الباحث بمركز الدراسات النسائية في الإسلام إلياس بوزغاية صبيحة يوم الثلاثاء 10 أكتوبر 2017. العرض التفاعلي عرف حضور عدد كبير من تلاميذ الإعدادية رفقة بعض أمهاتهم اللواتي تم استدعائهن من طرف جمعية أمهات وآباء تلاميذ المؤسسة، فتضمن العرض ثلاث محاور أساسية في متناول الجمهور حيث اعتمد طريقة حوارية مزجت الفكرة بالسؤال والمرح المقرون بالجائزة الفورية في إطار تفاعلي إيجابي.

تقرير عن ندوة الملتقى الثالث للأسرة بالمجلس العلمي للحاجب

تقرير عن ندوة الملتقى الثالث للأسرة بالمجلس العلمي للحاجب

نظم المجلس العلمي لإقليم الحاجب ملتقاه الثالث للأسرة، يوم الأحد 26 مارس 2017، بمقر ابتسامة وسط المدينة، وكان موضوع الملتقى "مشكلة التفكك في أسرتنا المعاصرة"، انطلاقا من قول الله تعالى: ﴿يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا﴾...