نساء فاعلات

ورقة:

اختار "مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام" أن يضع ضمن أهدافه: الإنفتاح على الثقافات المختلفة، بهدف فتح حوار مع الآخر، والاطلاع على ثقافته، وتبادل المعارف والخبرات، وكذا تكوين رؤية علمية تعالج موضوع النساء بشكل شمولي ومعتدل، ولهذا جعل من بين نوافذ الموقع نافذة :"ملتقى الثقافات"، وهي نافذة تنفتح على ثقافات متعددة، تختلف مرجعياتها، يجمع بينها قاسم مشترك واحد وهو العمل الجاد لتصحيح المفاهيم الموروثة في الحقل الفكري والمعرفي، وتحقيق المستوى المطلوب حضاريا وعمرانيا.

إعداد: نادية الشرقاوي



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

مارغوت بدران

مارغوت بدران

تهتم باحثات من مختلف الأقطار بالقضايا النسائية في الإسلام، ويكرسن جهودهن لإنجاز بحوث ودراسات تطرح هذه القضايا وتحللها من زوايا مختلفة. وتعتبر مارغوت بدران إحدى هؤلاء الباحثات حيث تهتم، على وجه الخصوص، بالحركة النسائية الإسلامية على مستوى التأريخ وتحلل التجربة النسائية في سياق إسلامي.

السيدة فاطمة زاه: تحارب الأمية من أجل تنمية أوركا إيداوتنان

السيدة فاطمة زاه: تحارب الأمية من أجل تنمية أوركا إيداوتنان

السيدة فاطمة زاها امرأة تجاوزت الثمانين من عمرها، و لا تزال تشع حيوية و أملا و إصرارا على العمل. هي مثال للتحدي و قوة الإرادة و العزيمة وقدوة يحترمها كل من يعرفها. دفعها فضولها ورغبتها في قراءة القرآن للانخراط في برنامج محو الأمية منذ سنة 1997 حيث تعلمت قواعد القراءة والكتابة باللغتين العربية والفرنسية ثم بعد ذلك انتقلت إلى نشر رسالتها عبر تعليم بنات و نساء قريتها والقرى والدواوير المجاورة عبر تأسيس جمعية تاليليت (العتق أو النجاة)...

ليلى أحمد

ليلى أحمد

نُقدم هذا الشهر إحدى النساء اللواتي انكببن في مسارهن العلمي على القضايا النسائية والإسلام وسعين إلى إعادة النظر في مجموعة من الأفكار السائدة بشأن هذه القضايا. يتعلق الأمر بالكاتبة ليلى أحمد التي وُلدت في عام 1940 بالقاهرة حيث تأثرت منذ صغرها بالقيم المصرية الإسلامية التقليدية وكذا ...